الصفحة الرئسيّة أخبار
الأب نيكون (هولوفكو): علينا ألّا نصمت عن الاضطهادات الت…

الأب نيكون (هولوفكو): علينا ألّا نصمت عن الاضطهادات التي تحدث في الأرض المقدّسة

دلّت الشهور الأخيرة على المزيد من الإشارات المقلقة حول بداية الاضطهادات الحقيقيّة للطوائف المسيحيّة في الأرض المقدّسة. وهذه المشكلة لم تتجاوز الكنيسة الروسيّة أيضًا. وحسب أقوال الأب نيكون (هولوفكو)، فلقد باتت أماكن المسيحيّين في الحقيقة "بؤر اضطراب"، حيث تحدث الصراعات المستمرّة. أجرى الأب نيكون (هولوفكو) وهو سكرتير البعثة الروحيّة الروسيّة في القدس مقابلة مع وسيلة الإعلام الإليكترونيّة "pravoslavie.ru" حول الأحداث الحاليّة في الأرض المقدّسة من أعمال تخريب ومحاولات الاستيلاء على ممتلكات الكنيسة وقتال الشوارع.

 

- أبانا نيكون، يبدو أنّ الهجمات على الطوائف المسيحيّة في الأرض المقدّسة قد بدأت بانتظام مخيّف. هل هذا صحيح؟ وإذا كان الأمر كذلك، فمتى بدأت هذه الأحداث؟ أمنذ فترة انتشار وباء الكورونا؟

 

نعم، لقد اشتدّت العمليّات المدمّرة مع انتشار الوباء وسلسلة عمليّات الحجر الصحّيّ في إسرائيل، وبخاصّة مع وضع الانغلاق عن العالم الخارجي، وانخفاض النشاط السياحيّ وعدد الحجّاج، الذي كان له التأثير القوي على بعض الفئات من السكّان التي كانت تعتمد على السياحة. أضف إلى ذلك انعدام الدخل، والقلق بشأن المستقبل المترافق مع الضغط النفسيّ المتزايد من جرّاء الظروف الحاليّة. كلّ هذا لعب دورًا بارزًا غاب معه الصبر لدى الناس ما دعا إلى تفاقم الصراعات الاجتماعيّة وتصاعد القتال بين المسلمين واليهود، وازدياد حالات الاعتداء وأعمال التخريب على ممتلكات الكنائس المسيحيّة والعداء تجّاه المسيحيين. وبكلام آخر برز التعصّب الدينيّ بشكل عامّ.

بالتوازي مع هذه العمليات، نلاحظ، أيضًا، أنّه نظرًا لعدم وجود الحجّاج والزوّار المسيحيّين، أصبحت العديد من الكنائس المسيحيّة فارغة ما طبع في أذهان رؤساء بعض ممثّلي الجماعات الدينيّة الراديكاليّة المحلّيّة فكرة بأنّ الوقت الحاليّ هو الوقت المناسب لعرض مطاليبهم بالأراضي والممتلكات المسيحيّة.

 

- وهكذا بدأت المشاكل.

 

نلاحظ في أراضنا التابعة للكنيسة الروسيّة وفي كنائسنا في الأرض المقدّسة تزايد المشاكل المتعلّقة بالتطرّف الدينيّ. فعلى سبيل المثال، فلقد تعرّض دير الرهبات في عين كارم إلى ثلاث حالات دخول غير قانونيّ إلى أراضيه في العام الماضي، ومحاولة دخول واحدة إلى كنيسة سيّدة "كازان". أمّا في معتمديّتنا في يافا، فقد حدثت، أيضًا، بعض حلات الاعتداء والتخريب السافر على الممتلكات الكنسيّة عندما قام شخص مجهول بخرق حدود أراضي المعتمديّة، وتدمير عدة صلبان في المقبرة الأرثوذكسيّة وتدنيس المقابر. وأمّا معتمديّتنا على شاطئ بحيرة الجليل في مجدلا، والمعروفة على نطاق واسع لحجّاجنا بينابيع الرادون الدافئة الرائعة والمناظر الرائعة للبحيرة، فقد أصبحت في السنوات الأخيرة "بقعة ساخنة" حقيقيّة. هناك محاولات أسبوعيّة، تقريبًا، لخرق هذه المنطقة وأعمال التخريب، ولكن الأكثر أهمّيّة هو تهديد أخوات الدير. وإلى هذا كلّه، فقد أرسلت السفارة الروسيّة عدّة رسائل احتجاج إلى وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة.

 

- هل تختصّ هذه المشكلة بالكنيسة الروسيّة والكنائس الأرثوذكسيّة أو بعامّة مسيحيّي الأرض المقدّسة؟

للأسف، تطال هذه المشكلة جميع مسيحيّي الأرض المقدّسة. فعلى سبيل المثال، وبفضل جهود غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدّسة وسائر أعمال فلسطين والأردن للروم الأرثوذكس، أصبح المجتمع الدوليّ الآن أكثر وعيًا بالوضع الصعب حول الفندقين الأكثر شهرة وإيثارًا عند الحجّاج والتابعين لبطريركيّة القدس والواقعين في الميدان عند باب الخليل في القدس، والتي تعلن منظَّمة دينيّة راديكاليّة محلّيّة أنّها حصلت على حقوق ملكيّتهما. وهكذا، لم ينتهك القانون، فحسب، لأنّ وجود مثل هذه المبادلة غير ممكن في الأساس، وإنّما تُنتهك أسس ما يسمّى "بالوضع الراهن" لأسلوب حياة ممثّلين الطوائف اليهوديّة والمسيحيّة والإسلاميّة الذي تطوّر في البلدة القديمة خلال السنين الماضيّة.

نعلم العديد حالات اعتداء اليهود الراديكاليّين على الإكليروس والكهنة الأرمن، ففي صهيون، حيث يوجد المعهد اللاهوتيّ التابع للبطريركيّة الأرمنيّة في القدس، يحدث، أحيانًا، قتال شوارع حقيقيّ. هذا، وقد تزايدت حالات الاعتداء على الأديرة التابعة لحراسة الأراضي المقدّسة.

 

- لقد ذكرتم، قبل البدء بحوارنا، أنّ هناك أيضاً أعمال عنف في الشوارع وشتائم ضدّ الكهنة والعلمانيّين وهذا ما أكدّتموه الآن. فما هي الحادثة الأكثر وضوحًا التي حدثت مؤخَّرا؟

 

أتذكّر جيّداً الحادث الذي جرى منذ سنتين، عندما اصطدم نحو عشرين طالب لاهوت وعميد معهد اللاهوت للأرمن المرافق لهم، وهو كاهن من البطريركيّة الأرمينيّة في القدس، مع مجموعة من اليهود المتديّنين، الذين لم يستخدموا القوّة البدنيّة، فحسب، بل هيّجوا الكلاب عليهم أيضًا. ونتيجة لهذا الحادث، نُقل العديد من الطلاب مع العميد إلى المستشفى. وفي هذا الصدد، أبلغت البطريركيّة الأرمنيّة الشرطة، ونشرت بيانًا أكّدت فيه الاعتداءات المستمرّة على الكهنة والطلاب الأرمن، متّهمة تغافل الشرطة عن الحراسة والأمن.

 

- قلتم، أيضاً، إمكانيّة رفض بيع التجّار للمواطنين بسبب الدين. فهل كان هذا في الماضي؟

 

لن يحدث هذا في السوبرماركت، ولكن قد يحدث في دكّان صغير، وفي منطقة حيث معظم سكّانها من اليهود. نعم، هذا ما يجري في السوق وفي غالبيّة الأحوال.

 

- كما أفهم، إنّ الأخطر من ذلك كلّه هو مسألة إخراج المسيحيّين من جميع مجالات الحياة الاجتماعيّة، فرغم أنّ دولة إسرائيل هي دولة قوميّة يوجد من بين مواطنيها العديد من اليهود المعمَّدين. فهل يعاني هؤلاء أيضًا؟ وبشكل عام، نرجو إعطاءنا أمثلة كيف يظهر هذا "التمييز"؟

 

نعم، أنتم على حقّ. ولنورد بعض الأمثلة: العرب الأرثوذكس هم الطبقة الأقلّ حماية في المجتمع، وكذلك يعيش اليهود المعمَّدين وضعًا صعبًا جداً. الإهانات واردة في المدارس الحكوميّة وفي دور رعاية المسنين، ولا ننسى التحيز في فرص العمل. لذلك، قرّرت بعض العائلات، والتي سعت في البداية لعيش حياة مزدهرة في إسرائيل، المغادرة إلى دول حيث أغلبية سكّانها هم من الطوائف المسيحيّة، إلى كندا، مثلًا، أو إلى الولايات المتّحدة أو أوروبا.

 

- لقد ذكرتم، أيضاً، الاعتداء على الممتلكات الكنسيّة. نرجو أن تخبرونا عن هذا أكثر.

 

- نعم، كما ذكرت سابقاً، تعمل جميع الطوائف المسيحيّة في الأرض المقدّسة، وليس الأرثوذكس، فقط، وإنّما الكاثوليكية والأنغليكانية وغيرهم، بنشاط مستمرّ من أجل الحفاظ على أراضيهم ومبانيهم التي تمّ شراؤها لأغراض دينيّة بأموال مواطنيهم، ولمنع مثل هذه المطاليب في المستقبل. تولي إسرائيل مسألة الضرائب اهتمامًا خاصًا، فيتطلّب الأمر الكثير من الجهد لجميع المسيحيّين ليثبتوا للسلطات المحلّيّة بأنّ الأماكن الدينيّة والممتلكات لا تهدف الربح، ولا ينبغي أن تخضع لضرائب البلدّية. لقد تمّ، في الآونة الأخيرة، إذا كنتم تتذكرون، إغلاق كنيسة القيامة لعدّة أيّام احتجاجًا على الضرائب غير العادلة والخانقة على الأماكن الدينيّة في إسرائيل.

 

- ولكنّ "السياحة الدينيّة" (سأستخدم هذا المصطلح) تبدو لي مصدرًا جادًا للدخل للشركات الحكوميّة والمحلّيّة. أليس كذلك؟ أوَحتّى هذه الحجة لم تنجح؟

 

- كما ظهر، خلال السنتين الأخيرتين، أنّه بإمكان الدولة الإسرائيليّة أن تعيش من دون السياحة، فهذا العنصر من الدخل لا يشكّل رصيدًا كبيرًا في الموازنة العامّة فيها. نعم، أصاب غياب السائحين والحجّاج بعض فئات السكّان، وبخاصّة العرب والمسيحيّين الذين انخرطوا في الخدمات السياحيّة، لكنّ الدولة أظهرت، بشكل عامّ، حيويّتها. تبيع إسرائيل بنجاح تقنيّات المعلومات، وهذا متطوّر جدّاً في النظام المصرفيّ. وكما يقول الخبراء، تعتبر هذه المجالات للعمل أكثر استراتيجيّة للبلد.

ومع ذلك، لا ينبغي أن ننسى الحجاج اليهود الذين يزورون إسرائيل بأعداد كبيرة للانحناء أمام حائط المبكى: لم ينخفض ​​عددهم عمليًّا حتّى في الشهور عندما كان "الإغلاق الشديد" بسبب الوباء.

 

- برأيكم، ما هو التغلّب لهذا الوضع؟ من الواضح أنّه يجب على أحد أن يتدخّل...

- أنا متأكد من أنّه مع نهاية الوباء، ستعود الحياة في الأرض المقدّسة إلى ما كانت عليه سابقًا. ولكنّ هناك أمر آخر مهم أيضًا: لقد أظهرت لنا هذه السنوات كمسيحيّين أنّه لا ينبغي أن نتحمّل بصمت الاضطهادات في الأرض المقدّسة. بل على العكس، يجب أن نتّحد ونتحدّث بصوت عالٍ وواضح عن المشاكل القائمة، وأن نشرك القوّات الدوليّة في حلّ النزاعات المحلّيّة، وأن نبذل كلّ جهدنا للحفاظ على الوجود المسيحيّ هنا قرب أعظم المقدّسات في العالم.

 

 

أقام قداسة البطريرك كيريل خدمة الغروب والسحر في عشيّة عيد العنصرة في كاتدرائيّة المسيح المخلّص

11.06.2022

قداسة البطريرك كيريل يستقبل وفد مشفى الحصن البطريركيّ

11.06.2022

البيان الصادر عن مجمع الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة 29/05/22

29.05.2022

البطريرك كيريل: إلى أبنائنا في روسيا وفي أوكرانيا: نرفع صلواتنا الحارّة لاستعادة السلام

18.05.2022

توضيح صادر عن دائرة الاتصالات في قسم العلاقات الكنسيّة الخارجيّة لبطريركية موسكو بما يتعلّق بمنشور البابا فرنسيس "Corriere della sera "

04.05.2022

تهنئة قداسة البطريرك كيريل الفصحيّة لرؤساء الكنائس الأرثوذكسيّة المحلّيّة

24.04.2022

رسالة قداسة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا إلى أساقفة وكهنة وشمامسة ورهبان وراهبات وأبناء الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة بمناسبة عيد الفصح المجيد

23.04.2022

تهنئة قداسة البطريرك كيريل لرؤساء الكنائس المسيحيّة المحتفلين بعيد الفصح المجيد بحسب التقويم الغربيّ

17.04.2022

رسالة تعزية قداسة البطريرك كيريل بسبب قتل كاهن الكنيسة القبطيّة الأب أرسانيوس وديد

10.04.2022

في أحد الأرثوذكسيّة احتفل قداسة البطريرك كيريل بالقدّاس الإلهيّ في كاتدرائيّة المسيح المخلّص

13.03.2022

قداسة البطريرك كيريل يدعو المؤمنين إلى الصلاة من أجل السلام ووحدة الكنيسة

27.02.2022

كلمة قداسة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا

24.02.2022

البطريرك كيريل يهنّئ رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة بمناسبة الذكرى السنويّة لتنصيبه بطريركاً على أنطاكية وسائر المشرق

10.02.2022

رسالة تهنئة رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة للبطريرك كيريل بمناسبة الذكرى السنويّة لتنصيبه بطريركاً

02.02.2022

تهنئة قداسة البطريرك كيريل لرئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الجورجيّة بمناسبة تذكار القدّيسة نينا

27.01.2022

المتروبوليت أنطونيوس: إنّ تزايد مظاهر التطرّف يهدّد حماية المقدّسات المسيحيّة المشتركة في الأرض المقدّسة

17.06.2022

أقام قداسة البطريرك كيريل خدمة الغروب والسحر في عشيّة عيد العنصرة في كاتدرائيّة المسيح المخلّص

11.06.2022

قداسة البطريرك كيريل يستقبل وفد مشفى الحصن البطريركيّ

11.06.2022

تعيين رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة وعميد معهد القدّيسين كيرلّس وميثوديوس للدراسات العليا اللاهوتيّ الجدد

07.06.2022

المتروبوليت هيلاريون: الوحدة بين الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة والكنيسة الأوكرانيّة لا تزال محفوظة

28.05.2022

المتروبوليت هيلاريون يلتقي رئيس المجلس الإسلاميّ العراقيّ الأعلى

23.05.2022

المتروبوليت هيلاريون يزور إكسارخيّة القبر المقدّس في قبرص

13.05.2022

المتروبوليت هيلاريون يزور كنيسة روسيّة تُبنى في قبرص

13.05.2022

المتروبوليت هيلاريون يلتقي رئيس أساقفة قبرص خريزوستومس

12.05.2022

وفد الكنيسة الروسيّة يشارك في اللقاء التحضيريّ لانعقاد مجلس الكنائس العالميّ

10.05.2022

المتروبوليت هيلاريون يتحدّث عن العمل الذي تقوم به الكنيسة في ظروف المواجهة السياسيّة في أوكرانيا

09.05.2022

المجمع الروسي المقدّس يشير إلى أهميّة مشاركة الكنيسة الروسيّة في تقديم المساعدة للأولاد السوريّين الذين عانوا خلال الحرب

25.03.2022

المتروبوليت هيلاريون يتحدّث عن مشروع كنسيّ لإعادة التأهيل للأولاد السوريّين المعانين خلال الحرب

14.03.2022

في أحد الأرثوذكسيّة احتفل قداسة البطريرك كيريل بالقدّاس الإلهيّ في كاتدرائيّة المسيح المخلّص

13.03.2022

افتتاح مركز إعادة تأهيل وتركيب الأطراف الاصطناعيّة للأطفال في معتمديّة الكنيسة الروسيّة في دمشق

07.03.2022

Page is available in the following languages
ملاحظات

الحقول المحددة * مطلوب التعبئة

أرسل الطلب
Рус Укр Eng Deu Ελλ Fra Ita Бълг ქარ Срп Rom عرب