الصفحة الرئسيّة أخبار
سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الإنجيل المقدّس لا يزال حت…

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الإنجيل المقدّس لا يزال حتّى يومنا ينبوعاً للحياة"

في السادس عشر من تشرين الأوّل للعام 2021 احتفل سيادة المتروبوليت هيلاريون متروبوليت فولوكولامسك ورئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو بالقدّاس الإلهيّ بمناسبة عيد القدّيس المتروبوليت الروسيّ بطرس مطران كروتيتسي (1937) في كنيسة السيّدة العذراء بمنطقة بولشايا أورضينكا (موسكو). شارك في الذبيحة الإلهيّة راعي رعاة بطريركيّة الكنيسة الروسيّة في اسكتلندا وإيرلندا الشماليّة قدس الأب جاورجيوس (زافيرشينسكي)، كهنة الرعيّة والمؤمنين، ورُفعت الطلبات على نيّة وقف انتشار وباء الكورونا.

بعد انتهاء الخدمة الإلهيّة ألقى سيادته العظة الروحيّة التالية:

"باسم الآب والابن والروح القدس، آمين.

سمعنا، اليوم، النصّ الإنجيليّ للقدّيس لوقا كيف رأى الربّ يسوع المسيح عندما كان يمرّ إلى جانب شاطئ بحيرة الجليل، قوارب صيد، فركب إحداها وأبحر من الشاطئ، وأخذ يعلّم الناس الذين كانوا واقفين عليه. كثيراً ما فعل المسيح هذا، حتّى يتمكّن الناس من سماع ما يقوله جيّدًا.

فلما انتهى من تعليم الشعب قال لبطرس: "ابعدوا الى العمق وألقوا شباككم للصيد" (لو 5:4)، فأجابه بطرس وقال له: "يا معلّم، لقد تعبنا الليل كلّه ولم نصب شيئاً ولكن على كلمتك ألقي الشبكة (لو 5:5). وبعد القيام بذلك، اصطادوا كمّيّة هائلة من الأسماك حتّى بدأت الشبكة تتخرّق، واضطروا إلى طلب مساعدة الصيادين الآخرين الموجودين في الجوار من أجل سحب كلّ هذا المصيد من الماء ووضعه في قارب.

في هذه اللحظة استوعب بطرس أنّ المسيح ليس شخصًا عاديًا، بل أفضل من الأخرين، فهو يعرف سعر السمكة، وأين يمكن صيدها، وفي أي وقت من النهار أو الليل. لم يحدث هذا من قبل في حياته أبداً. لذلك، لما رأى ذلك "خرّ عند ركبتيّ يسوع قائلاً اخرج من سفينتي يا ربّ لأنّي رجل خاطئ" (لو 5:8). لقد غمره الخوف لدرجة أنّه خاف أن يكون قرب المسيح، ولكن الربّ قال له: " لا تخف. من الآن تكون تصطاد الناس" (لو 5:9).

عندما نقرأ هذه القصة في إنجيل لوقا، وكذلك في الأناجيل الأخرى، حول طريقة اختيار الربّ لتلاميذه القدّيسين، والسير على طول شاطئ بحيرة الجليل، يمكننا أن نسأل أنفسنا: لماذا وجد المسيح تلاميذه هناك؟ فإذا كان يريد أنّ يكون معه أشخاص متعلّمين قادرين على تذكّر وكتابة كلماته، فكان عليه أن يبحث عنهم في مكان آخر، في القدس، على سبيل المثال، حيث المدارس الحاخاميّة وعلماء الكتاب المقدّس وتلاميذهم. ربّما كان يجب أن يكون البحث هناك عن رسل يكتبون بدقّة كلّ ما قاله الربّ؟

غير أنّ الربّ لم يدعُ، حسب قول الرسول بولس، حكماء هذا العالم، ولا أولئك الذين يعتبرون أنفسهم حكماء وعقلانيّين، بل دعا إلى الخدمة الرسوليّة صيّادين بسطاء، غير متضلّعين في دراسة الكتاب المقدّس، أشخاصاً كانت قلوبهم مفتوحة للربّ.

إنّ المتعلّمين وعلماء الكتاب المقدّس، الذين ورد ذكر الكثير عنهم في الأناجيل، استمعوا إلى عظة الربّ يسوع المسيح، ورأوا عجائبه الكثيرة، ولكن في نفس الوقت، بدلاً من الإيمان به، امتلأت قلوبهم بالكراهية والحقد تجاهه. بل كانوا على رأس المؤامرة، التي بسببها قُدِّم يسوع لأوّل مرّة إلى محكمة سنهدرين القدس، وثمّ إلى الحاكم الرومانيّ.

ولكن الناس العاديّين الجاهلين القراءة والكتابة كان بإمكانهم سماع ما سمعوه، فحفظوه، كاتبين إيّاه  بأحرف لم يتمّ محوها، إنّما ستظل إلى الأبد في قلب كلّ شخص. هؤلاء دعاهم الربّ لمواصلة عمله بعد موته وقيامته المقدّسة.

ولكنّ هذا لا يعني، إطلاقاً، أنّ الكنيسة خُلقت من أجل الجاهلين، فقط، ففي الكنيسة مكان لكلّ شخص، للمتعلمين والمثقفَّين، وللذين يعرفون الكتاب المقدّس جيّداً. لو لم يكن الأمر كذلك، لما دعا الربّ شاول في الجيل الأوّل من تلاميذه، والذي أصبح، لاحقاً، بولس، والذي فسّر لاهوتيًا كلّ ما رآه الرسل الآخرون بأعينهم، الذين ربّما لم يكن لديهم القدر الكافي من الذكاء لفهم كلّ هذا ونقله للناس كما فعل الرسول بولس.

وفي القرون اللاحقة، دعا الله إلى خدمة الكنيسة أناسا منهم العاديين المثقفين، الذين دافعوا عن الإيمان المقدس دون اللجوء إلى الفلسفة، وضحّوا بحياتهم من أجل المسيح والإنجيل المقدّس، ومنهم من يعرفون الكتاب المقدس، ويجيدون الفلسفة اليونانيّة والعلوم الإنسانيّة الأخرى، فوضعوا كلّ معارفهم عند قدمي المسيح. إنّهم الأشخاص الذين، عندما ظهرت الهرطقات، تسلّحوا بالقوة الإلهيّة على تفنيد تعاليمها الزائفة ودحضها. وهم  الذين كتبوا أعمالهم اللاهوتيّة الخاصّة، وفسّروا الكتاب المقدّس بعهديه القديم والجديد، وتحدّثوا عن الحقائق العقائديّة بلغة مفهومة لمعاصريهم، وشكّلوا التعليم اللاهوتيّ للكنيسة على غرار الرسول بولس. كانت الحاجة ماسّة لمثل هؤلاء الناس في الكنيسة، الذين دعاهم الربّ، ويدعيهم  الآن، إلى خدمته المقدّسة.

اتّصف الرسل الأوائل بالبساطة. انتظر الربّ منهم أن يستمعوا إلى كلامه بانتباه، وأن يلازموه أثناء وجوده على الأرض، ويتذكّروا كلّ ما قاله وينقلوه إلى الأجيال القادمة.

لقد كتبوا الرسل بأنفسهم، أو تلاميذهم، الأناجيل المقدّسة، التي هي بالنسبة لنا المصدر الرئيسيّ لمعرفة حياة وتعاليم الربّ يسوع المسيح. هذه الأناجيل ثمينة بالنسبة لنا، لأنّنا نجد فيها شهادات من أناس رأوا الربّ يسوع المسيح بأعينهم. ربّما لم يفهموا، غالباً، الكثير تعاليمه وأمثاله وما كان يقصد بها أو عمّا كان يتحدّث، إذ كان يقول المسيح شيئًا، فيفهمونه شيئًا آخر، لذا كانوا يطلبون منه، مرارًا، التوضيح، كما ورد في الأناجيل.

لا يزال الإنجيل المقدّس مصدر الحياة لنا اليوم. نقرأه ليس ككتاب تاريخيّ وشهادة عن حياة يسوع المسيح، وحسب، وإنّما، أيضًا، كمرشد لحياتنا، لأنّ الربّ ترك لنا فيه التعاليم الضروريّة للسير في طريقنا إلى ملكوت السماوات. فإذا أردنا البلوغ إلى ملكوت السماوات، والوصول إلى نهاية الطريق الذي أشار إليه المخلّص، فإننا مدعوّون لقراءة الإنجيل يوميّاً، والتعمّق في كلمات الربّ يسوع المسيح والاستماع إليها، لننظر إلى وجهه الإلهي، ونفتح قلوبنا لمقابلته، هو معلّمنا ومرشدنا إلى مملكة السماء. آمين.

كلّ عام وأنتم بخير. ليحفظكم الربّ جميعاً من كلّ شرّ ومرض".

دائرة الاتّصالات في قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة

 

 

قداسة البطريرك كيريل يحتفل بالقدّاس الإلهيّ في عيد دخول السيّدة إلى الهيكل

04.12.2021

تهنئة قداسة البطريرك كيريل لسيادة المطران نيفن (صيقلي) بمناسبة عيد ميلاده الثمانين

04.12.2021

كلمة ترحيب قداسة البطريرك كيريل بالمشاركين في مؤتمر "علم اللاهوت في المجالين العلميّ والتعليميّ"

02.12.2021

تهنئة رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الجورجيّة لقداسة البطريرك كيريل بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسبعين

01.12.2021

لقاء قداسة البطريرك كيريل مع أعضاء لجنة تشجيع المبادرات الاجتماعيّة وغيرها تحت رعاية الكنيسة ومجلس صندوق "حفظ التراث والثقافة المسيحيّة"

30.11.2021

رئيس الجمهورية الصربيّة يهنئ قداسة البطريرك كيريل بمناسبة عيد ميلاده

29.11.2021

رؤساء الكنائس الأرثوذكسيّة المشرقيّة يهنئون قداسة البطريرك كيريل بعيد ميلاده الخامس والسبعين

27.11.2021

رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الرومانيّة يهنئ بطريرك موسكو بعيد ميلاده الخامس والسبعين

26.11.2021

غبطة البطريرك يوحنّا العاشر يهنئ رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسبعين

25.11.2021

غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث يهنئ رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسبعين

24.11.2021

تهنئة من غبطة المتروبوليت تيخن مطران سائر أمريكا وكندا (OCA) لقداسة البطريرك كيريل بمناسبة عيد ميلاده

23.11.2021

رسالة التهنئة من قداسة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا لغبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بمناسبة ذكرى تنصيبه بطريركاً على القدس

22.11.2021

قداسة البطريرك كيريل: البطريرك برثلماوس يعتبر نفسه ليس أوّلاً بين المتساوين بل أوّلاً فوق الأخرين

20.11.2021

أعضاء مجمع الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة يهنئون قداسة البطريرك كيريل بمناسبة عيد ميلاده

20.11.2021

رسالة تهنئة قداسة البطريرك كيريل لكاثوليكوس الشرق باسيليوس مار توما متى الثالث

15.10.2021

معتمديّة الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة تحتفل بعيد ميلاد المتروبوليت نيفن

05.12.2021

قداسة البطريرك كيريل يحتفل بالقدّاس الإلهيّ في عيد دخول السيّدة إلى الهيكل

04.12.2021

المتروبوليت هيلاريون يهنّئ سيادة المتروبوليت نيفن (صيقلي) ممثّل بطريرك أنطاكية وسائر المشرق لدى بطريرك موسكو بمناسبة عيد ميلاده الثمانين

04.12.2021

كلمة المتروبوليت هيلاريون في أكاديميّة الاقتصاد الوطنيّ والإدارة العامّة التابعة لمكتب رئيس الاتّحاد الروسيّ

03.12.2021

المتروبوليت هيلاريون: إنّ قريبنا هو الذي يحتاج إلى رحمتنا

28.11.2021

سيادة المطران هيلاريون: لأوّل مرة تم الاعتراف بانتهاك حقوق مؤمني الكنيسة الأرثوذكسيّة الأوكرانيّة على مستوى دولي

21.11.2021

سيادة المطران هيلاريون: السبب الرئيسيّ لأزمة الهجرة العالميّة هو تدخّل قوّات الدول الغربيّة في الشرق الأوسط

20.11.2021

المتروبوليت هيلاريون يزور ممثلية بطريركية موسكو في الولايات المتحدة الأمريكيّة

16.11.2021

المتروبوليت هيلاريون: البطريرك برثولماوس يساهم في الانشقاق الكنسي في الأراضي القانونيّة للكنيسة الروسيّة

15.11.2021

زيارة المطران هيلاريون إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة

11.11.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "يرفض المدافعون الليبراليّون عن حقوق الإنسان الحقّ الأساسيّ عند الإنسان وهو حقّ الحياة"

30.10.2021

مقابلة سيادة المتروبوليت هيلاريون لوسيلة الإعلام "ريا نوفوستي"

26.10.2021

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة يزور أكسفورد

26.10.2021

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة يستقبل الممثل الثقافيّ للسفارة الإيرانيّة

19.10.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الإنجيل المقدّس لا يزال حتّى يومنا ينبوعاً للحياة"

10.10.2021

ملاحظات

الحقول المحددة * مطلوب التعبئة

أرسل الطلب
Рус Укр Eng Deu Ελλ Fra Ita Бълг ქარ Срп Rom عرب